أهمية المدارس ولا مبالاة المنظمات العربية 

هناك العديد من المنظمات العربية والإسلامية الدولية ، مثل “منظمة التعاون الإسلامي” و”جامعة الدول العربية”، التي تعمل على حل مشكلات الدول العربية والإسلامية ، لكن ليس لأيها دور في المجال الأهم وهو التعليم ، وليس لها أي إهتمام في مخاطبة عقول وإمكانات الشباب العربي/ الإسلامي من خلال المناهج والمؤسسات التعليمية. 

 

 
مع ذلك فهناك مبادرات فردية نادرة ، مثل مشروع “مدرستي فلسطين” التي قامت من خلالها الملكة (رانيا) بإصلاح وتطوير المدارس في القدس

  


لكن ذلك الإصلاح لم يتعدى الأبنية والخدمات وتدريب المعلمين على إستخدام التكنلوجيا 

  


مع أهمية مثل هذه المشاريع ولكن ما مدى جدواها في مقابل المشاريع المضادة ، فبعنوان (تهويد المناهج الفلسطينية ، إسرائيل تطمس هوية الأجيال) إستعرضت مجلة (العربي الجديد) إختراق إسرائيلي للمناهج الفلسطينية الدراسية ، ومحاولة طمس هوية العرب ، كمشروع ممنهج تنتهجه إسرائيل لخلق أجيال مائعة الهوية

  

مجلة العربي الجديد

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s