السناب شات وخطوات الشيطان

ظهر في الـ2011تطبيق لمشاركة مقاطع الفيديو إسمه (سناب شات) ، وهذا مجال تنافس رهيب ، حيث هناك تطبيقات متخصصة بذلك مثل (اليوتيوب) ، بالإضافة إلى أن خدمة رفع الفيديوات توفرها جميع تطبيقات التواصل الإجتماعي مثل (الوتس أب) (الفيس بوك) و(تويتر) و(إنستجرام) وغيرها

لكن تطبيق (السناب شات) تميّز بإحترام خصوصية مستخدميه حيث أن المقاطع يتم حذفها من خوادم الشركة ولا يستطيع الآخرين أن يحفظوها 


ولأننا شعوب مصابة بإنفصام أخلاقي ، ونفعل بالسر ما لا نفعله بالعلن ، كان نجاح تطبيق (السناب شات) ساحقاً


    

  


الأمر الذي شجع الناس على عرض خصوصيات حياتهم ، وخصوصاً الفتيات اللواتي قمن بتصوير أنفسهن بلا خوف من أن يفضحهن أحد ، لأن التطبيق يحترم حساسية مجتمعاتنا من حيث عدم إستطاعة الآخرين أن يحفظوا الفيديوات


ومع أن المستخدمين أصيبوا بصدمة لاحقاً عندما علموا أن هناك تطبيقات تحفظ الفيديوات ، لكن الغريب أن الناس إعتادوا تصوير أنفسهم بلا حياء ، وتقبل المجتمع ذلك ، وأصبح عادياً ومقبولاً ، وأصبح من لا يفعل ذلك متخلف ورجعي 

 


وعندما رأت الشركة أن ذلك لم يؤثر على قاعدة التطبيق الجماهيرية ، قامت بإضافة بنود لإتفاقية الإستخدام ، مثل حقها بتخزين الفيديوات ، ونشرها بدون الرجوع للمستخدم ، وهذا في سبيل تحسين الخدمة وأغراض البحث وغيره

   

   
  


ومن المرذولين الذين ليس لديهم شيء ليخسروه إلى أبناء العوائل ذات التاريخ العريق ، أصبح الجميع يهرّج على السناب شات ، بلا أي تحرّج أخلاقي أو إجتماعي 


  


https://www.snapchat.com/privacy



http://thesocialu101.com/6-things-everyone-should-know-about-snapchat/


Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s