سيسامي 


 



سيسامي


كلنا نعرف موضوع (سيرن) ومشروعها الغامض 

  

لكن ما لا نعرفه ، ولن يخبرك أحد عنه ، أن هناك مشروع أكثر غموضاً ، مشابه لمشروع (سيرن) ، وتحت رعايتها ، لكنه قريب منا جغرافياً ، وأعني مشروع (سيسامي) بالأردن

  


أُطلق المشروع في1999وتم تدشينه في2003 ، في علان-البلقاء بالأردن ، أما الدول الممولة فهي : البحرين ، قبرص ، مصر ، إيران ، باكستان ، الأردن ، إسرائيل ، السلطة الفلسطينية ، وتركيا

  


تأمل الدول الممولة للمشروع وحاول أن تجد أي علاقة أو رابط بينها ، وحاول أن تفهم لماذا تقدمت هذه الدول ، وإمتنعت أخرى ، لماذا لم تشترك الإمارات أو الكويت والسعودية مثلاً ، وهي دول تشجع البحث العلمي ، بينما تشارك السلطة الفلسطينية ، مع أنها ليس لها موارد تسمح لها بتمويل مثل هذا المشروع ، الذي يعتبر غير ربحي ، وقد يكون عبثي وبلا جدوى ، وكما سترى لاحقاً أن لا أحد يعرف ما هو الهدف من إنشائه ، في المقام الأول ، مثل مشروع (سيرن) الأم

  


ليس هذا فحسب ، لو تدقق في الدول الممولة ، ستجد أن أغلبهم أعداء ، ولا نعلم ماذا يجمعهم في هذا المشروع ، ناهيك عن موضوع إغتيال الموساد للعالمين الإيرانيين المشاركين في المشروع ، وهما د.مسعود علي محمدي ، ود. مجيد شهرياري ، وإكتفاء إيران بتوجيه الإتهام. وهكذا لدينا أعداء شركاء في مشروع غامض ، يغتال بعضهم علماء بعض ، فما الذي يحصل؟
http://www.sesame.org.jo/sesame/


https://en.m.wikipedia.org/wiki/Synchrotron-Light_for_Experimental_Science_Applications_in_the_Middle_East


http://www.sasapost.com/sesame-project/


http://home.cern/about/updates/2014/06/accelerating-progress-sesame


المشروع (سيسامي) يتبع (سيرن) ، وهو نفس مشروعها ، فهو (مُسرّع جزيئات إلكترونية) وجميع قطعه تصنع في (سيرن) ، وهي تشرف عليه وعلى تجاربه التي يفترض بها أن تبدأ قريباً ، حيث أعلنت (سيرن) عن إكتمال بناء (المُسرّع) في أبريل2015 الماضي
وللتذكير ، مشروع (سيرن) بإختصار : تنطلق مجموعتين من البروتونات ، في إتجاهين متعاكسين ، فيقطعان نفق دائري بسرعة الضوء ، تحت ضغط مغناطيسي ضعف ضغط الجاذبية الأرضية بـ(٩٠٠٠) مرة ، ثم يصطدمان في نقطة معينة ، ويتم مراقبة ما يحدث

  


لكن ، إذا كان مشروع (سيسامي) هو ذاته مشروع (سيرن) ، فلماذا تم إنشاءه ، وما هو الداعي لخسارة مئات الملايين التي تدافعت دول لكي تمولها . فمشروع (سيرن) موجود فعلاً وقد قطع شوطاً في التجارب ، أما (سيسامي) فقد مضت15عاماً منذ أُعلن عن إنشاءه ، وقد تم الإنتهاء من تجميعه منذ8أشهر فقط ، فلم تكبد هذا العناء وخسارة مئات الملايين ، إذا كان سيختص بنفس المشروع؟

  


سنحاول إيجاد الإيجابة على السؤال 


http://youtu.be/F2ZYNeyGaTQ


http://youtu.be/vrQ73AztQoM


أولاً : الإسم (سيسامي)

Sesame

  


هو الإسم الإنجليزي للـ(سمسم) ، فما علاقة مشروع (مسرّع جزيئات) بالـ(سمسم) ، بالحقيقة هناك حديث رسمي عن إرتباطه بتعبير (إفتح يا سمسم) الذي يعود لقصة (علي بابا والأربعين حرامي) التي ترد في حكايات (ألف ليلة وليلة) حيث تفتح هذه الجملة باب كهف سحري به كنز مخبأ

  


أما كونه إختصار مستنبط من الأحرف الأولى للعبارة Experimental Science Applications in the Middle East formulated to match the acronym

فهو غير مقنع لأن العبارة لا تعكس جوهر أو هدف المشروع أولاً ، وثانياً هناك الكثير من الكلمات التي تم تجاهل أحرفها الأولى 

  

أما بخصوص فتح الأبواب المغلقة ، فقد نفهم ذلك من مشروع الأم (سيرن)


حيث هناك تصريح لمدير الأبحاث في (سيرن) (سيرجيو بيرتلوتشي) يقول فيه : “شيء ما قد يأتي من الأبواب ذات الأبعاد في(LHC)ومن هذا الباب قد يخرج شيء ، أو قد نرسل شيء)

  


http://www.theregister.co.uk/2009/11/06/lhc_dimensional_portals/


وهناك تحذير من البابا فرانسيس من أن مشروع (سيرن) قد يفتح أبواب جهنم

  


http://worldnewsdailyreport.com/pope-francis-warns-large-hadron-collider-could-open-gates-of-hell/


وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام محاولة فهم إسم المشروع (سيسامي) المرتبط بالجملة (إفتح يا سمسم) والتي ترمز إلى فتح أبواب مغلقة 


لكن ما علاقة هذا كله بالتجارب العلمية ، وتجارب (سيرن) و(سيسامي) ، وما الباب الذي يتوقعون أن تفتحه تجارب (سيسامي)؟


إجابة ذلك نجدها في تجربة تم إنجازها في (سيرن) بتاريخ24أبريل2015 

  


حيث تزامن مع هذه التجربة حدوث زلزال مدمر في (نيبال) ، في نفس اليوم  


فقد بدأت تجربة (سيرن) في الساعة20.00مساء يوم24ثم انتهت في يوم25الساعة14عصراً


أما زلزال نيبال فقد حدث في يوم25صباحاً في تماما6:11 ، الواحدة فجراً بتوقيت سويسرا

  


حيث تتقدم نيبال على سويسرا (مقر تجربة سيرن) بخمس ساعات ، فيكون الزلزال حدث بينما كانت التجربة قد بدأت منذ ستة ساعات وكانت ما تزال جارية بعد الزلزال

  


ليس هذا فحسب ، بل قبل خمسة أشهر نفذ الهندوس في نيبال أكثر تضحياتهم دموية في المنطقة التي ضربها الزلزال ، حيث ذبحوا أكثر من250.000حيوان للإله (شيفا) في مهرجان (غادي ماي) ، وهذه المرة كان الإحتفال أكثر دموية من كل سنة على الإطلاق 


هل تعلم ما هو التمثال الذي تضعه (سيرن) في ساحتها ، وتحيط به بوابة؟

  


 إنه تمثال الإله (شيفا) إله التدمير والدماء ، الذي دائماً تحيط به بوابة في تماثيله


فماذا سيخرج من بوابة (سيسامي)؟


http://indico.cern.ch/event/359409/session/1/contribution/8/attachments/715949/982898/LHCCPhaseIIUpgradesApprovalProcess_V20150424.pdf


https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=418183001688004&id=100004889239016


http://www.masryanews.com/?page=page&id=5120


فلنتوقف هنا قليلاً ، ولنتكلم عن موضوع آخر ، وهو (عمران بيت المقدس) 


معظم إعتراض المشايخ على كون أحداث الملحمة في زماننا هذا سببه أن القدس لم تعمر على غرار المدن الحديثة ، مصداقاً لحديث الذي صححه الألباني : “عمران بيت المقدس خراب يثرب ، وخراب يثرب خروج الملحمة ، وخروج الملحمة فتح القسطنطينية ، وفتح القسطنطينية خروج الدجال”


فـ(عمران بيت المقدس) وتجديدها (على غرار المدن الحديثة) شرط لحدوث الملحمة وخروج الدجال ، وبما أنها لم تعمر ومادامت المدينة العتيقة على حالها منذ قرون ، فالملحمة لن تحدث ، والدجال لن يخرج


و(عمران بيت المقدس) في ظل حكم اليهود يشمل بناء الهيكل مكان المسجد ، وهي فرصة ينتظرونها بفارغ الصبر ، وإن حدثت فلا لوم عليهم ، فهم لم يهدموه ، بل حدث هذا قضاء وقدر ، لسبب زلزال مدمر مثلاً ، أو لسبب آخر طبيعي ، وهم يتوقعون هذا وينتظرونه

  


فهناك الفقرة(114:7)في سفر (أرميا) في التوراة تتحدث عن زلزال مدمر يصيب فلسطين :


“البحر رآه فهرب. الاردن رجع الى خلف‎.

‎الجبال قفزت مثل الكباش ، والآكام مثل حملان الغنم‎.

‎ما لك ايها البحر قد هربت وما لك ايها الاردن قد رجعت الى خلف؟

وما لكن ايتها الجبال قد قفزتنّ مثل الكباش وايتها التلال مثل حملان الغنم‎؟

‎أيتها الارض تزلزلي من أمام رب يعقوب”

  


وقد أصابت الزلازل فلسطين على مدى التاريخ ، وآخرها في الـ2004والذي كان بدرجة6.2على مقياس رختر ، ولم يتأثر المسجد الأقصى ولله الحمد ، هذا ومع الحفريات التي تنخر في قواعده


لكن بالحقيقة لم يضرب فلسطين زلزال مثل زلزال نيبال ، على مقياس7.9فقتل9000شخص ولم يترك بناء قائم على حاله

  


http://paltoday.ps/ar/post/59551 



http://www.dakahliaikhwan.com/viewarticle.php?id=3358



Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s