نحن والسياسة وفيروز

هناك حالة من البغض لـ(لبنان) بدأت تظهر عندنا ، ويظهر أنها ستستفحل عما قريب ، مع تصاعد حدة التوتر معها 

وسيوصف من يسمع أغاني فيروز بالعمالة ، وستنسى ذكريات مصايف (بعلشميل) ، و(برمّانا) ، وكل هذا بسبب السياسة

  

تعجب في الحقيقة من تأثرنا بالسياسة ، وإستعدادنا للحب والكره ، تبعاً لها


فقد كانت اللهجة العراقية محببة لدينا قبل عام1990ومن له أقرباء عراقيين يعتبر محظوظاً ، ثم تبرأوا منهم بعد الغزو ، وأصبح من يسمع أغاني (ناظم الغزالي) و(سعدي الحِلّي) عميل وخائن


في المقابل كان السعوديون والكويتيون في توتر دائم بسبب مباريات كرة القدم (لا تستهين بهذه اللعبة السخيفة ولا بغباء العوام) ، ثم وحّدهم الغزو ، وما فعله السعوديون معنا كشف عن حقيقة معدنهم البراق


كذلك كانت إيران عدوة (مثل الآن) أثناء الحرب العراقية-الإيرانية ، ونسمع عنها أسوأ الأشياء ، ثم تفاجأنا بإستقبالهم اللاجئين الكويتيين أثناء الغزو ، مع أننا كنا طرف في الحرب ضدهم ، لكننا تفاجأنا بإنسانيتهم ، وحتى قبل عشر سنوات لم نكن نسمع عنهم إلا كل خير


من هو العدو ، ومن هو الحبيب؟


أخبرك ؛ قد يطعنك صديق ، وقد يداويك عدو ، ولا شيء يبقى على حاله ، فلا تشتط كثيراً مع توجهات الساسة 


Advertisements

فكرة واحدة على ”نحن والسياسة وفيروز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s