جهاد أبو محسن أم محرومة في عيد الأمهات

السيدة جهاد

عندما إنتبه إليها شاب يعمل مراسلاً لشبكة الأناضول ، وإستغل يوم المرأة ليكتب عن معاناتها ، وتلقفت وكالات الأنباء قصتها ونشرتها ، ظنت السيدة جهاد أبو محسن أن معاناتها إنتهت ، وأنها ستترك عمل جمع الحجارة الشاق ، وسترتاح ، فأخيراً إنتبه العالم لها ، والمسلمون سيهبون من كل الأصقاع لمساعدتها

  


لكن للأسف لم يحدث شيء ، وما زالت جهاد تجوب طرقات غزة تجمع الحجارة ، حتى يومنا هذا ، وتبيع حمولة العربة بدولارين


ستة ريالات سعودية ، أو ما يعادلها


ونحن لا تبعدنا سوى أيام من عيد الأم ، هل نتذكر هذه الأم التي لن يذكرها أحد في ذلك اليوم


عندما أقول عيد الأم هو ليس عيد وإنما مناسبة للإحتفاء بالأم وتذكر فضلها ، وهو ليس عيد ديني 

وليس المطلوب أن نصوم أو نقيم الليل

المطلوب هو أن نحس ، فقط


نحس بمعاناة الآخرين 


إن كنت تحب أمك بحق ، تبرع لهذه السيدة ، وإنوِ أجر التبرع لأمك


هذه أفضل هدية تقدمها لأمك 


التبرع سهل جداً ، تواصل مع مدير مشروعات جمعية النماء المعتمدة (إبحث بجوجل عنها ولا تدع الشيطان يوهمك أنه ستتم سرقتك) 

https://payleq8.com/ar/Paylegateway/buyerperchase/12b2e81a4f738f7df3ef3e96657e47aad20ae328

http://www.namd-pal.org/ar/?page_id=4060



 وأبلغهم عن المبلغ الذي ستتبرع به ولمن تتبرع به


السيدة تدعى جهاد أبو محسن من خان يونس ، بطن السمين ، مخيم نهر البارد ، خلف مقابر النمساوي

  


تذكر أمك ، وحس بهذه الأم ، وغيرها من الأمهات المحرومات


هذا هو هدف عيد الأم 



http://aa.com.tr/ar/الدول-العربية/في-غزة-سيدة-تحتفل-بيوم-المرأة-بين-أكوام-الحجارة/533652



http://mubasher.aljazeera.net/news/varieties/2016/03/201638165717524624.htm



http://www.npaapress.com/ar/?Action=Details&ID=53739



http://youtu.be/KmN2t9TUrFU

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s