لا يسألون الناس إلحافا

تخبرنا الآية من سورة البقرة عن فئة من الفقراء : ((للفقراء الذين أحصروا في سبيل الله ، لا يستطيعون ضربا في الأرض ، يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف ، تعرفهم بسيماهم ، لا يسألون الناس إلحافا ، وما تنفقوا من خير فإن الله به عليم))

هؤلاء الفئة من الفقراء الذين يعانون بصمت ، لا يشكون معاناتهم لأحد ، ولا يسألون المساعدة من أحد ، فيحسبهم الآخرون أغنياء 


تخبرنا الآية أننا يجب أن نعرفهم بسيماهم ، بأحوالهم ، فنبحث عنهم ، ونسعى وراءهم


وهكذا الآية تلقي بمسؤوليتهم علينا 


أما خاتمة الآية : ( وما تنفقوا من خير فإن الله به عليم ) تذكّر أن الله لا يخفى عليه شيء من كل ذلك ، وسيجزيه خير جزاء


لدينا حالة أسرة صعبة ، أسرة محمد من غزة ، حاول أن تتخيل نفسك مكان محمد وأسرتك مكان أسرته ، ثم تخيل أن هذا واقع وليس تخيل ، ثم فكر بإمكانية ألّا تشكو ولا تطلب من أحد المساعدة ، ثم تخيل أن هناك من يمد لك يد العون ، وهو أنتم 


لمد يد العون يرجى التواصل مع السادة في جمعية نماء

00970599960701

رابط الفيديو

http://youtu.be/kjbw0VHZZJs

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s