في مثل هذا اليوم ١٣ يوليو

توفي في مثل هذا اليوم العالم المصري سعيد ابن الممثل السيد بدير 


حصل على الدكتوراة من إنجلترا ، وعمل في ألمانيا كباحث زائر لمدة عامين ، كان نابغة ، وكان يلاحظ أن هناك من يلاحقه ويتجسس عليه بإستمرار


لكن الوضع أصبح لا يطاق عندما إكتشف وسيلة للسيطرة على أي قمر صناعي يحلق في الفضاء


فعاد إلى مصر ، ولكن بعد عام بالضبط من عودته ، وكما قلت في البداية 


في مثل هذا اليوم 13 يوليو 1989 تلقى قسم شرطة الإسكندرية بلاغاً عن إنتحار شخص من بلكونة شقته ، لكنهم تفاجأوا عندما دخلوا شقته وجدوا الغاز مفتوح ، كذلك وريد يده مقطوع 


وهكذا قام هذا العالم النابغة بفتح الغاز لكي يموت مختنق ، وقطع وريده ، وألقى نفسه من البلكونة ، لكي يموت


فكان هذا الإنتحار المفبرك للعالم سعيد السيد بدير أغرب حادث إنتحار على الإطلاق

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s