تابع نهاية الأشراف بالعراق

كما قلت في نفس هذا الصباح تم إنهاء حكم الأشراف في العراق 

تخبرنا الأميرة بديعة في (مذكرات وريثة العرش) 


أنها وبعد مذبحة قصر الزهور ، قررت اللجوء إلى السفارة السعودية بعدما ضاقت بها السبل وهي تنتقل بأبنائها الثلاثة من بيت إلى آخر ، فتقول :


“قادني بواب السفارة ببغداد في منطقة الوزيرية ، إلى صالة ، فجلست منحنية منكسرة ، رفعت رأسي وإذا بصورتين واحدة للملك عبدالعزيز وأخرى لولده الملك سعود ، قطع أفكاري الخادم عندما سألني : من أنت يا سيدتي؟


طأطأت رأسي حرجاً ، فأنا السيدة الهاشمية العلوية الشريفة ، البقية الباقية من العائلة المالكة ، أطلب الحماية.


ارتبك عندما قلت : “أنا خالة الملك فيصل ، وأخت الأمير عبدالإله” ثم فر ينادي السفير.


نزل (إبراهيم السوّيل) لاهثاً ، لا يصدق ما أخبره الخادم ، لم يتفوّه بكلمة ، ولم يسألني سؤالاً واحداً 


القصة طويلة حتى هروبهم من الذبح ، لكن تلخصها الكلمات التي في الصورة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s