حدث في هذا اليوم نهاية الأشراف في العراق

قالت الأميرة بديعة في مذكرات وريثة العرش : (إستيقظت فجأة في صباح الأثنين ١٤يوليو ١٩٥٨الباكر ، على سماع دوي متقطع ، شبيه بصوت إطلاقات ، تأتي من مكان ليس ببعيد عنّا)

في مثل هذا الصباح قبل٥٨ عام سقطت الملكية في العراق وقُتل الأشراف ، وقامت الثورة التي لم تقدم لبلد قامت فيه إلا الكلام ، بالإضافة إلى الفقر والظلم والتخلف ، الذي يزيد عاماً بعد عام ، وعقداً بعد عقد ، هكذا إلى الأبد
أخبرني ذات مرة شخص لبناني كبير في السن أن السيّاح الخليجيين في لبنان كانوا العراقيين وليسوا نحن ، وأنهم مشهورين بسياراتهم الكاديلاك السوداء وكرمهم وخفة دمهم ، يقول ثم إختفوا في عام واحد ، عام ١٩٥٨ ، ولم نرهم بعدها ، ثم قدمتم أنتم.


الأيام نتداولها ، ولا تدوم لأحد

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s