مصحف أنس

نشعر بالخوف عندما نسمع أن هناك ما سيمس أسلوب حياتنا المرفهة ، الكهرباء ، السيارات ، رواتبنا …

سأخبركم قصة ، قبل شهرين كان أنس (ثمان سنوات) في طريقه إلى بيته ، ماسكاً مصحفه بيده ، عائداً من درس تحفيظ قرآن 


فخطفه جاره ، مطالباً أهله بفدية خمسين ألف جنيه

 

ما يعادل ألف وسبعمائة دينار أو عشرين ألف ريال تقريباً


عموماً لم يدفع أهله المبلغ ، فدفنه الخاطف حياً 


ما يهمنا هو أن الطفل أنس ذو الثمان سنوات ، رفض ترك المصحف من يديه عند قتله 


لابد أن الخاطف هدده ، وضربه ، لابد أنه وعده أنه سيتركه يذهب إن ترك المصحف


لكن أنس رفض وظل متشبثاً بمصحفه حتى آخر نفس




تفاجئك شجاعة الأطفال ، وتذكرك بحديث : “يهرم ابن آدم ويشب منه اثنان : الحرص على المال ، والحرص على العمر”


كلما نكبر نعتاد على أسلوب حياة ، ونتأثر بأشياء ، ونتمسك بأشياء


معظمها سخيف


أما أنس فلم يكن متمسكاً سوى بالمصحف


هناك منارات بشرية ، تضيء للآخرين الطريق ، يوجد الكثير منهم عبر التاريخ ، مضوا إلى ربهم ، وبقينا نحن ، نستضيء بنورهم


كلما شعرت بالقلق أو الخوف ، تذكر أنس ومصحفه



http://www.youm7.com/story/2016/8/3/بأى-ذنب-قتل-أبشع-جريمة-ضحيتها-طفل-فى-الثامنة-من/2827924


http://www.masrawy.com/News/News_Regions/details/2016/8/3/910958/مصدر-قاتل-الطفل-أنس-اختطفه-بعد-حصة-القرآن-ودفنه-حي-ا-محتضنا-المصحف-


http://www.cairoportal.com/story/561095/القصة-الكاملة-لخطف-طفل-المصحف-ودفنه-حيا-بأبو-كبير



Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s