مولوخ وقرابين أبريل

نلاحظ في صور ومشاهد مذبحة خان شيخون بأدلب التي حدثت قبل أيام ، أن معظم الضحايا هم من الأطفال



لكن هذا ليس بجديد في حلبة صراع سوريا ، فالجميع يتهم الآخر بقتل الأطفال ، ويدعي البراءة


وتبقى الحقيقة أن أيدي الجميع ملطخة بالدماء 


وأن سوريا تبدو تماماً كـ(حارة كلمن إيدو إلو) في مسلسل (صح النوم)


فهناك جنسيات شتى تقاتل في سوريا ، أوروبيين ، وأمريكان ، وأتراك ، وروس ، وأكراد ، وعرب ، ومغاربة ، وشيشان ، وأفغان ، وإيرانيين ، وباكستان ، وغيرهم




بل هناك جنود مجهولين يساعدون القوات الحكومية ، لا أحد يعرف عنهم شيء




وهناك تقارير عن أطباق طائرة 

بل وملائكة



كما قلت ، في سوريا (كلمن إيدو إلو) ، والجميع يقتل الجميع


فلنعد لموضوع قصف (خان شيخون) بـ(إدلب) بغاز السارين




هذا موضوع ليس بجديد ولا غريب


فالقوات الحكومية استخدمت الغاز مرات عديدة ، آخرها في قصف على الغوطة ، وكذلك المعارضة ، فالنصرة قصفت الحمدانية بحلب بصواريخ مزودة بعبوات غاز السارين العام الماضي


وغاز السارين ذو مكونات يمكن الحصول عليها من مصانع الألومنيوم والبلاستيك ، والوصفة موجودة على الإنترنت ، وهناك مصانع كثيرة في سوريا يتوفر فيها المكوّن الأساسي لغاز السارين ، وهو الهيدروفلوريك




ما يهمنا في موضوعنا هذا أن في شهر أبريل في كل عام تصبح الهجمات أكثر دموية ، ويكون الأطفال معظم الضحايا


فلو بحثت في أحداث شهر أبريل منذ إندلاع الثورة ، ستجد أن أشرس المجازر حدثت في هذا الشهر



http://www.asharqalarabi.org.uk/مكرة-الثورة-السورية-شهر-نيسان_ad-id!306475.ks#.VyduwNTXeK0


http://www.vdc-sy.info/index.php/ar/reports/1398687645#.Vydt1dTXeK0


https://www.youtube.com/watch?v=izFpCLJhgKE


بالحقيقة أن مجازر شهر أبريل ليست محصورة بسوريا ، وإنما تتعداها إلى أماكن أخرى ، مثل مذبحة دير ياسين في أبريل ١٩٤٨ ، وقانا في أبريل ١٩٩٦ 


لكنها في أمريكا لا تتوقف:


١٩ أبريل ١٩٩٤ حدثت مجزرة واكو ، والتي أحرق الشرطة فيها ٧٦ شخصاً معظمهم نساء وأطفال


١٩ أبريل ١٩٩٥ تفجير أوكلاهوما ، حيث قتل ١٦٨ شخصاً


٢٠ أبريل ١٩٩٩ مجزرة مدرسة كلومباين ، قتل فيها ١٣ شخص وجُرح ٢١


١٧ أبريل ٢٠٠٧ مجزرة معهد فيرجينيا ، قتل ٣٢ وجرح ١٧


١٧ أبريل ٢٠١٣ تفجير ماراثون بوسطن ، قتل ٣ وجُرح ١٠٧


١٨ أبريل ٢٠١٣ إنفجار مصنع أسمدة بتكساس ، قتل ١٥ وجرح ٥




‏https://en.m.wikipedia.org/wiki/List_of_massacres_in_the_United_States


مذابح أبريل كثيرة وقديمة ، مثلاً ، وجدت أنه في ١٩٤٧ إنفجرت باخرة في ميناء تكساس محملة بنترات الأمونيوم ، فقتلت ٥٧٦ شخص ، وهناك مجازر أخرى كثيرة ، كلها حدثت في شهر أبريل


إلى درجة أن وكالة السي أن أن الإخبارية قدمت تقريراً عنها بعنوان : ماذا بخصوص منتصف أبريل والعنف في أمريكا؟


http://edition.cnn.com/2011/US/04/19/april.attacks.conspiracy/



يخلص التقرير إلى أن ذلك محض صدفة 


لكن هل هو كذلك؟




قبل أن نجيب على هذا السؤال ، سنسافر بالزمن إلى الوراء نحو خمسة آلاف عام ، حيث سنجد كل بلاد كنعان ، ومنها سوريا ، تعبد إله دموي ، يدعى (مولوخ) أو (بعل) ، وهذا الإله يقتات على القرابين البشرية ، والأطفال خاصة 


حسب مقال لـ(ألان جي هفنر) يتم تقديم الأضاحي البشرية إلى هذا الوثن من أبريل حتى مايو ، بسبب دخول الصيف وبدء موسم الزراعة ، فيتم تقديم الأضاحي له لكي يبارك الموسم 


‏http://www.pantheon.org/articles/b/baal.html


(مولوخ) هو (بعل) ، و(بعل) تعني السيد 


وقد ورد إسمه في سورة الصافات : ((وإن إلياس لمن المرسلين ، إذ قال لقومه ألا تتقون ، أتدعون بعلاً وتذرون أحسن الخالقين)) وقد سطرت التوراة معاناة النبي (إلياس) أو (إيليا) في سفر الملوك الثاني (الإصحاح الأول) حيث يقول النبي : “ألا يوجد إله في إسرائيل لكي تذهبون لتدعون بعل زبوب (سيد الذباب حيث ترمز له الذبابة الكبيرة التي نسميها في الخليج (شيخ الذبان)) إله عقرون”


وهكذا عبد اليهود بعل ، وظل مغروزاً في وجدانهم ، حتى جاء ذكره في الإنجيل كتجسيد لإبليس


طبعاً هذا كان يحدث قبل آلاف الأعوام ، لكن هذا لا يحدث الآن ، ومن يعبد مولوخ أو بعل اليوم


أنا سأخبركم من يعبده اليوم 




في شهر يوليو من كل عام (موسم الحصاد) يجتمع أهم رجال العالم وأكثرهم نفوذاً في البستان البوهيمي

‏ (Bohemian Grove)

وهي ملكية خاصة بمساحة 2,700 فدان بكاليفورنيا، حيث تقام طقوس عبادة مولوخ ، تحت صنم لبومة ، حيث هي ترمز له لكونه إله الحكمة قديماً


يقال أنه يتم التضحية بطفل خلال الإحتفال


 


https://m.youtube.com/watch?feature=youtu.be&v=OR13pUHqqX4


http://www.aliraqtimes.com/ar/page/31/07/2013/13470/ماذا-نعرف-عن-النادي-البوهيمي-والاله-السومري-مولوخ-في-كاليفورنا-والذي-يعبده-نخبة-من-السياسيين-الامريكيين.html



http://vigilantcitizen.com/latestnews/the-end-of-april-the-most-magickal-time-of-the-year/


ختاماً ، أبريل هو شهر تقديم الأضاحي لبعل أو مولوخ ، عبادة هذا الوثن موجودة اليوم بدليل إحتفال البستان البوهيمي ، هذا الإحتفال يتم بعد تقديم القرابين ، وللأسف الذين يحتفلون فيه يتحكمون بعالمنا



 وما يحدث من مجازر بأبريل من كل عام (آخرها خان شيخون) دليل على صلتهم به بطريقة أو بأخرى


دول الغرب تدّعي العلمانية ، لكنها بالحقيقة تتصرف من منطلق عقائدي ، ظاهره دين سماوي ، لكن باطنه وثني شيطاني




أما أضاحي طقوس عقيدتهم فهي غير مهمة ، خان شيخون اليوم ، حلب ،حماة ، أدلب ، هم مجرد قرابين لوثن يُعبد في البستان البوهيمي


في النهاية ، سنختم بهذه المعلومة الغريبة ، بعد مجزرة واكو التي حدثت في تكساس بأبريل ١٩٩٣ ، تم تغيير إسم المكان إلى مركز جبل كرمل ، جبل الكرمل هو اسم جبل في فلسطين ، وهو جبل مقدس كان يعبد فيه بعل ، مولوخ 


http://warincontext.org/2013/12/11/how-easy-is-it-to-make-sarin/


https://youtu.be/7gkKpMVT3nI


https://www.youtube.com/watch?v=R-tJ2FodsYE&feature=youtu.be


http://www.asianewslb.com/index.php?page=article&id=45972


http://m.jpost.com/#/app/article/327964


https://www.youtube.com/watch?v=IvitsQcWlNg&feature=youtu.be


https://www.youtube.com/watch?v=xiZWV53MtzE&feature=youtu.be





Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s